الرئيسية / عام / المتسبب بحفل الاختلاط

المتسبب بحفل الاختلاط

أثار مشرف “فرقة الجودة” موسى الحكمي، الجدل مجددًا، وذلك من خلال مقطع فيديو جديد، اعتبره نشطاء، بمثابة تحدي لقرار هيئة السياحة بمنطقة جازان، بعد وقفه عن العمل. وقام ببث مقطع فيديو جديد عبر حسابه الشخصي في “سناب شات” من نفس مقر الحفل، الذي كان سببًا في إيقافه، ما أثار غضب نشطاء “تويتر” الذين قاموا بإطلاق هاشتاق وصل الترند، تحت عنوان “نطالب بمحاسبة سياحة جازان”.

وطالب النشطاء من خلاله بالتدخل العاجل من أمير جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، بتشكيل لجنة خاصة للبدء في التحقيقات، ومحاسبة الجهات ذات العلاقة على هذه البرامج والفعاليات التي تخدش الحياء العام.
واعتبر النشطاء أن إقدام الحكمي على نشر مقطع جديد لواقعة الاختلاط التي تسببت بإيقافه، تحديًا للجهات الرسمية، و إصرارًا من جانبه على خطئه. وجاء إيقاف الحكمي بعد استياء أهالي المنطقة من المخالفات التي وقعت بها الجهة المنظمة لفعاليات (زفة العروس)، المقامة في قرية جازان التراثية، بمشاركة فتاة مراهقة واختلاطها بالرجال المشاركين في الحفل.
وكان الحكمي قال في التحقيقات الأولية، إنه قام بتوديع إحدى الفتيات المشاركات معه في الفرقة؛ حيث تم إدراجها ضمن الفعاليات المعتمدة دون الرجوع إلى لجهات الرسمية أو مجلس التنمية السياحية للاطلاع عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *